اخبار سوريا لايف

“حرب التشهير”.. هجوم الحكومة الفرنسية وتحرك بنزيمة

ما القصة؟

قبل أيام، اتهم وزير الداخلية الفرنسي جيرال دارمانين، النجم الفرنسي كريم بنزيمة بالارتباط بجماعة الإخوان لترتفع مطالب في الحكومة الفرنسية بسحب الجنسية من أفضل لاعب في العالم 2022.

وقال دارمانين: “نعلم جميعا عن علاقات السيد كريم بنزيمة سيئة السمعة مع جماعة الإخوان“.

ومن جهتها، طلبت السيناتور الفرنسية فاليري بوير، تجريد كريم بنزيمة من جائزة الكرة الذهبية والجنسية الفرنسية، إذا تم التحقق من ادعاءات وزير الداخلية دارمانين بشأن وجود “علاقات بين بنزيمة وجماعة الإخوان”.

دعمه لضحايا غزة

وجاءت هذه المزاعم بعد أن لجأ بنزيمة إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن تنديده بالقصف الإسرائيلي على غزة.

وأظهر بنزيمة تعاطفا مع سكان غزة، في تغريدة على موقع “إكس”، لاقت تفاعلا هائلا من متابعيه.

وكتب بنزيمة: “كل صلاتنا لسكان غزة، الذين أصبحوا مرة أخرى ضحايا القصف الظالم، الذي لا يترك طفلا أو امرأة“.

تحرك بنزيمة

وبحسب صحيفة لو باريزيان، كشف محامي بنزيمة أنهم يفكرون في اتخاذ إجراءات قانونية ضد الوزير الفرنسي بتهمة التشهير والافتراء أثناء وجوده في منصب حكومي.

وقال المحامي للصحيفة الفرنسية: “نحن ندرس اتخاذ إجراءات ضد هذا الوزير، لقانون التلاعب بالمعلومات.. والتشهير أو حتى الإهانة العلنية، لأن هذا الارتباط غير الموجود مع جماعة الإخوان”.

صحيفة لو باريزيان الفرنسية تؤكد أن كريم بنزيمة سيتخذ إجراءات قانونية ضد 4 أشخاص كبار في فرنسا وهم:

  • وزير الداخلية جيرالد دارمانين الذي اتهمه أنه من جماعة الإخوان المصنفة إرهابيا.
  • عضوة البرلمان الأوروبي نادين مورانو الذي قالت بإن بنزيمة متواطئ مع حماس.
  • عضو البرلمان الأوروبي فرانك تابيرو الذي قال إن بنزيمة متواطئ مع حماس.
  • النائبة البرلمانية الفرنسية فاليري بوير الذي طلبت بشكل رسمي سحب الجنسية من كريم بنزيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى