اخبار سوريا لايف

Syria Live | أخبار | ليفربول المستفيد.. أستون فيلا يكمل السلسلة التاريخية ويسقط أرسنال بهدف مكجين

واصل أستون فيلا نتائجه المميزة وحقق فوزا تاريخيا على أرسنال بهدف دون رد في الجولة 16 من الدوري الإنجليزي.

سجل هدف اللقاء الوحيد: جون مكجين.

وحقق أستون فيلا الفوز في آخر 5 مباريات بالدوري الإنجليزي ضد أرسنال ومانشستر سيتي وبورنموث وتوتنام وفولام.

ووصل الفيلانز للفوز الـ 15 على التوالي في ملعب فيلا بارك في الدوري الإنجليزي وهو ما يحدث لأول مرة في تاريخ النادي.

ولم يتواجد ميكيل أرتيتا المدير الفني لأرسنال على مقاعد البدلاء بسبب تراكم البطاقات.

وظل فيلا ثالثا برصيد 35 نقطة بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي، فيما ظل أرسنال في المركز الثاني برصيد 36 نقطة.

واستفاد ليفربول من هذه النتيجة وضمن الاستمرار في الصدارة برصيد 37 نقطة.

التشكيل

بدأ بوكايو ساكا – جابريل جيسوس – جابريل مارتينيلي في هجوم أرسنال.

وعاد الأوكراني ألكسندر زينتشينكو لمركز الظهير الأيسر كأساسي بدلا من ياكوب كيفيور الذي بدأ لقاء لوتون بالجولة الماضية.

Image

في المقابل بدأ أولي واتكنيس أساسيا في هجوم أصحاب الأرض.

وواصل أوناي إيمري المدير الفني لفيلا إبقاء موسى ديباي وماتي كاش على مقاعد البدلاء.

وصف المباراة

7 دقائق فقط كانت كافية لهز الشباك للمرة الأولى والوحيدة في اللقاء، عرضية من ليون بايلي تسلمها جون مجكين وسددها بكل قوة في الشباك مسجلا الهدف الأول في اللقاء.

بدأ لاعبو أرسنال الضغط بحثا عن هدف التعادل، وانهالت التسديدات خاصة من خارج منطقة الجزاء.

في الدقيقة 32 تألق إيميليانو مارتينيز في التصدي لتسديدة بوكايو ساكا، وبعد دقيقة مرت تسديدة مارتن أوديجارد بجوار القائم.

وسدد جابريل مارتينيلي كرة ضعيفة من فوق الحارس من الجهة اليسرى من داخل منطقة الجزاء لكن دييجو كارلوس مدافع فيلا شتت الكرة من أمام المرمى الخالي في الدقيقة 36.

وتصدى مارتينيز بثبات لتسديدة مارتن أوديجارد الأرضية لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض.

في بداية الشوط الثاني شارك موسى ديباي بدلا من ليون بايلي، وواصل أرسنال استحواذه على الكرة لكن دون خطورة.

ومرت تسديدة أوديجارد في الدقيقة 59 بجوار القائم الأيسر، وتصدى ديفيد رايا لتسديدة لوكاس دين بثبات في الدقيقة 61.

وسجل ساكا هدفا في الدقيقة 62 ألغاه الحكم المساعد بداعي التسلل.

وتألق رايا في التصدي لفرصة أولي واتكينس في الدقيقة 69 ليظل التقدم كما هو بهدف دون رد.

حاول لاعبو أستون فيلا استغلال الكرات الثابتة لكن دون جديد.

ضغط أرسنال في الدقائق الأخيرة كاد أن يسفر عن هدفا وبالفعل استغل كاي هافيرتز خطأ دفاع فيلا وسجل هدفا في الدقيقة 90.

لكن تقنية الفيديو تدخلت وألغت الهدف بسبب لمسة يد على الألماني قبل التسجيل.

الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء لم تشهد أي جديد سوى صمود فيلا لتنتهي المباراة بفوز الفيلانز وانفراد ليفربول بالصدارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى