اخبار سوريا لايف

Syria Live | أخبار | ميسي: مشاهدة زيدان كانت تؤلمني.. وزيزو يرد: هذا ما كان يميزه عني

تبادل رائع للحديث دار بين ليونيل ميسي أسطورة برشلونة والأرجنتين، وزين الدين زيدان أسطورة ريال مدريد وفرنسا، في لقاء عاطفي للغاية أصدرته شركة “أديداس” الراعية للثنائي.

بدأ زيدان اللقاء بتمرير الكرة إلى ميسي قائلا: “من المؤسف أننا لم نتمكن من اللعب معا”.

الأمر الذي رد عليه ميسي قائلا: “أنت تعرف أني أقدرك. لم نتمكن من اللعب معا ولكننا لعبنا ضد بعضنا البعض”.

وبعد أن تحدث ميسي عن قيمة الأسطورة الراحل دييجو أرماندو مارادونا كمرجع الرقم 10 في الأرجنتين والعالم، تحدث زيدان عن قدوته في المركز رقم 10 قائلا: “بالنسبة لي كان إنزو فرانسيسكولي لأنه لعب في مارسيليا. ابني إنزو تم تسميته على اسمه. كنت أريد أن أصبح مثله”.

وأسهب زيدان في إشادته بميسي قائلا: “يجب أن تملك بعض السحر لتتمكن من اللعب في المركز رقم 10، فهو قائد الفريق، هذا ما تملكه ويجعلك مختلفا عن بقية اللاعبين”.

وأضاف “أنت ترى أشياء قبل أن يراها غيرك والرقم 10 يجب أن يفعل ذلك. كنت أنا متقدما بثانية عن البقية، بينما كنت أنت متقدما بـ 3 ثوان”.

كما أبدى زيدان امتعاضه من ارتداء ميسي للرقم 30 بعد رحيله عن برشلونة، حيث قال ميسي: “الرقم 30 كان مميزا بالنسبة لي أيضا لأنه أول رقم ارتديته”.

ليرد زيدان: “ولكنه كان مميزا بالنسبة لك فقط. الناس يريدون رؤية ميسي بالقميص رقم 10. إذا كنت سأرى ميسي أريد رؤية الرقم 10 على ظهره”.

وبينما أشاد ميسي بقيمة الرقم 5 التي صنعها زيدان قائلا: “أنت من جعل الرقم 5 مهما”، روى زيزو قصة غريبة وراء اختياره لهذا الرقم في ريال مدريد.

وقال زيدان: “فلورنتينو بيريز رئيس النادي لم يحب الأرقام مثل 25 و30 و35، فقد كان من المدرسة القديمة ويعتبر أن الأرقام تبدأ من 1 عند الحارس وتنتهي عند 11”.

وأضاف “كان مانولو سانشيز يرتدي الرقم 5 في الدفاع ثم رحل وحين وصلت رشح لي هذا الرقم، وقلت لنفسي إني في يومي الأول ويجب أن أوافق”.

وحين انتقل زيدان إلى وصف ميسي في كلمات قليلة قال: “إنها كلمة واحدة فقط: سحر. حين أشاهده في الملعب تقريبا أعرف ماذا سيفعل، الأمر كأنه رابط بيننا”.

على الجانب الآخر قال ميسي عن زيدان: “أنا لا أقول ذلك لأنه هنا، لأني قلت ذلك عدة مرات. بالنسبة لي هو أحد أعظم اللاعبين في التاريخ”.

وتابع “أحبه وأقدره كثيرا. تابعته كثيرا في مدريد وجعلني أعاني كثيرا لأني كنت من برشلونة”.

وأوضح “لقد استمتعت بذلك كثيرا حتى وإن كان صعبا بالنسبة لي فقد كنت ولا أزال مشجعا لبرشلونة، ولكن اللاعبون العظام عابرون لألوان القميص والبلاد”.

أما عن ندم ميسي الأكبر في مسيرته فقال: “نهائي كأس العالم 2014. حتى وإن تمكنت من محو الأمر قليلا بعد الفوز بكأس العالم 2022، لا يزال ذلك حاضرا في ذهني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى